إقتصاد وعملات

حرب أوكرانيا ترفع أسعار الزهور عالمياً

ساعد الطلب المرتفع على الزهور في زيادة أسعارها في بساتين كينيا، أكبر منتج في أفريقيا، رغم تقلُّص الإنتاج بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا.

ومن المرجَّح أن تتجاوز شحنات كينيا خلال عام 2022 مبلغ 954 مليون دولار الذي حققته العام الماضي، وفقاً لمجلس الزهور الكيني.

وذكرت كليمنت توليزي، الرئيس التنفيذي لمجتمع الصناعة، أنَّ ارتفاع الأسعار والدولار واليورو الأقوى سيعزز أرباح دولة شرق أفريقيا و”مزارعي الوسادة” حتى بعد انخفاض الإنتاج المتوقَّع.

وأدَّت الحرب في أوكرانيا إلى تعطيل إمدادات الأسمدة، ما ألحق الضرر بإنتاج الزهور، مثل الورود والزنبق.

وفي أوروبا، أضرت أزمة الطاقة بعمليات الدفيئة، وفقاً لشركة Royal FloraHolland، التي تدير 3 مزادات في هولندا.

في حين أدى الانفتاح التدريجي للاقتصاد العالمي والاحتفالات مثل عيد الأم في نهاية هذا الأسبوع إلى دعم الطلب.

وتعد كينيا وإثيوبيا الموردين الرئيسيين للزهور إلى أوروبا، بينما تعد كولومبيا والإكوادور أكبر مصدرين لأمريكا الشمالية. وهولندا هي أكبر مركز لتجارة الزهور على مستوى العالم.

ووفقاً لشركة FloraHolland، من غير المرجح أن تنافس مبيعات عام 2022 مبيعات العام الماضي في أوروبا، إلا أنها ستظل كبيرة، حيث سجلت إيرادات قياسية بلغت 5.6 مليار يورو (5.8 مليار دولار) في عام 2021.

وقال ميشيل فان شي المتحدث باسم فلورا هولاند عبر البريد الإلكتروني: “حتى الآن لم ينخفض ​​الطلب”.

وأضاف: “المنتجات التي تذهب عادة إلى روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا تجد طريقها إلى أسواق أخرى”.

ويعتبر عيد الأم، الذي سيتم الاحتفال به في أكثر من 90 دولة يوم الأحد، هو ثاني أعلى فترة مبيعات للزهور الكينية. يمثل حوالي ربع الدخل السنوي، بينما يشكل عيد الحب حوالي 35%.

وقال توليزي في مقابلة عبر الهاتف إن الطلب أفضل هذا العام وسيؤدي ارتفاع الدولار واليورو إلى أرباح قوية. بينما سيتأثر الإنتاج بنقص الأسمدة، حيث ارتفعت تكلفتها بنسبة تصل إلى 50%.

وتتعافى صناعة البستنة في كينيا، وهي واحدة من أكبر مصادرها للعملة الأجنبية، من جائحة فيروس كورونا، حيث ألقى المزارعون خلاله أطناناً من الزهور بينما كانت الطائرات تحط على الأرض وسط عمليات الإغلاق في جميع أنحاء العالم.

وقال توليزي إن السلطات في نيروبي سمحت لمجموعة الخطوط الجوية الإثيوبية والخطوط الجوية العربية السعودية بنشر رحلات شحن إضافية لتلبية الطلب الإضافي على الزهور لعيد الأم. وأضاف توليزي “لدينا طاقة شحن جيدة هذا العام، والعجز أقل”.

وأشار إلى أن الطلب الأسبوعي على الشحن في كينيا في الموسم الحالي يبلغ في المتوسط ​​3800 طن مقارنة بالقدرة المتاحة بنحو 3400 طن.

وقال توليزي إن رسوم الشحن الجوي تضاعفت أكثر من الضعف إلى ما بين 5.20 و5.50 دولارات للكيلوغرام مقارنة بمتوسط ​​2.40 دولار العام الماضي, وقد يؤدي ذلك، إلى جانب الأسمدة الباهظة الثمن، إلى زيادة الأسعار.

السابق
برايتون يذل مانشستر يونايتد برباعية وينهي أماله في دوري الأبطال
التالي
بورتو يتوج بلقب الدوري البرتغالي

اترك تعليقاً