تقنية

«هواوي» تضخ 22 مليار دولار للتغلّب على العقوبات الأمريكية

توجد القليل من الشركات التي تكرس قدراً كبيراً من إيراداتها في التركيز على الأبحاث والتطوير مثلما تفعل عملاقة التكنولوجيا الصينية هواوي Huawei Technologies، حيث تعتبر الأخيرة أن تطوير تقنيات جديدة أمراً يحبط عقوبات التجارة والاستثمار التي فرضتها عليها الولايات المتحدة الأمريكية.

ضاعف أكبر عملاق تقني في الصين تقريباً ميزانية البحث والتطوير الخاصة به على مدار نصف العقد الماضي، ووصلت إلى 22.1 مليار دولار في عام 2021، أكثر من أي شركة في العالم خارج أمريكا. وهذا الرقم 22.4% من مبيعاتها في ذلك العام، ما يقرب من ضعف نسب شركة أمازون على سبيل المثال، وذلك وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبيرغ.

وتؤكد هذه الحرب المتزايدة جهود هواوي لتطوير رقائق ومعدات الشبكات وحتى الهواتف الذكية الخالية من التكنولوجيا الأمريكية، والتي تم حظرها منذ عام 2019 بعد أن اتهمت واشنطن شركة هواوي بتعريض الأمن القومي الأمريكي للخطر. وقضت العقوبات الشاملة على ما يقرب من ثلث الإيرادات في عام 2021، ما أدى إلى تضخيم النسبة التي أنفقتها الشركة الصينية على الأبحاث والتطوير.

وقالت مينغ وانزو الابنة الكبرى للملياردير رين زينغفي مؤسس هواوي في مارس الماضي، بعد خروجها من الإقامة الجبرية في كندا بتهمة انتهاك العقوبات الأمريكية في مارس الماضي: «تكمن القيمة الحقيقية لهواوي في قدرات البحث والتطوير التي جمعناها من خلال استثمارنا المستمر وطويل الأجل في البحث. وينص القانون الأساسي للشركة على أننا سننفق على ذلك 10% من أرباحنا السنوية».

تُظهر بيانات بلومبيرغ أن هواوي التي لم يتم طرحها للتداول العام، كانت واحدة من 6 شركات فقط في جميع أنحاء العالم أنفقت أكثر من 20 مليار دولار على البحث والتطوير العام الماضي. وتتنافس في ذلك مع شركة مايكروسوفت التي تقل عنها بنحو مليار دولار وأبل التي تقل عنها بنحو 2.5 مليار دولار هي الأخرى. وحقق هذا النهج أرباحاً تمثلت في حصول الشركة الصينية العملاقة على 2770 براءة اختراع أمريكية العام الماضي.

السابق
سرقة 3 ملايين دولار من NFT القرد الممل الأشهر بالعالم
التالي
مشاهدة مباراة ساباهان والدحيل بث مباشر الآن دوري أبطال آسيا

اترك تعليقاً