إقتصاد وعملات

«المركزي الألماني» يحث على مواجهة التضخم في منطقة اليورو

أبدى رئيس البنك المركزي الألماني يوآخيم ناجل ثقته في قدرة هيئات مراقبة العملة الأوروبية على السيطرة على التضخم المرتفع في منطقة اليورو.

وقال ناجل الجمعة في فرانكفورت خلال لقاء نظمته صحيفة «فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج»: «ما زلت واثقا من قدرتنا على إدارة السياسة النقدية بطريقة تمكننا في النهاية من الوفاء بمقتضيات عملنا والخروج بتضخم بنسبة 2% على المدى المتوسط.»

في الوقت ذاته، حذر ناجل رئيس البنك الاتحادي الألماني «بوندسبنك» – ومن ثم عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي – من أن «النافذة الزمنية التي تفتح الآن لإجراء السياسة النقدية تغلق ببطء شديد وعلينا أن نرى أنه يمكننا القيام بشيء خلال هذا العام»، مضيفا أن هناك بعض العوامل التي لا يمكن للسياسة النقدية السيطرة عليها، ومستدركا بأن البنك المركزي يمكن مع ذلك أن يؤثر على توقعات التضخم.

وحذر ناجل من أنه إذا ثبتت توقعات التضخم عند مستوى معين، «فإنها ستتآكل ضمن أسعار أخرى».

ولا يرى ناجل حاليا أي قلق من أن يؤدي إنهاء السياسة النقدية المتساهلة للغاية للبنك المركزي الأوروبي يمكن أن يعطل الاتجاه العام للاقتصاد، غير أنه استنادا إلى البيانات الحالية يرى تطورا اقتصاديا إيجابيا أضعف بشكل ملحوظ عن ذي قبل، مبينا أنه مع ذلك لا يرى ركودا.

وقال ناجل: «لا أتفق مع الحجة القائلة بأن السياسة النقدية يجب أن تمارس ضبط النفس الآن، لأن الوضع الاقتصاي الحقيقي – كما يقال – صعب للغاية، فأنا لا أرى هذا في الوقت الحالي».

وكان صانعو السياسة في أوروبا أشاروا بأنهم قد يقررون إنهاء مشتريات الأصول الصافية في اجتماع المجلس خلال يونيو المقبل، ووفقا للبنك المركزي الأوروبي يعد وقف الشراء شرطا أساسيا لرفع أسعار الفائدة.

وقال رئيس البنك المركزي الألماني: «لست من أشد المعجبين بالتفوق على النفس في التنبؤ بموعد رفع سعر الفائدة للمرة الأولى ومدى ارتفاعه».

وكان مسؤولون آخرون في البنك المركزي الأوروبي ألمحوا إلى رفع سعر الفائدة لأول مرة في البنك المركزي الأوروبي في تموز المقبل.

السابق
«برنت» يقفز حاجز 112 دولاراً للبرميل بأعلى مكاسب في أسبوعين
التالي
ارتفاع واردات أوروبا من وقود الطائرات من الشرق الأوسط

اترك تعليقاً