تعليم

من معايير اختيار الصديقة تقارب السن والتمسك بالدين والقيم صواب خطأ

من معايير اختيار الصديقة تقارب السن والتمسك بالدين والقيم صواب خطأ. حيث ان الصداقة تكتسب أهمية كبيرة في حياة الإنسان وأنها ذات قيمة وهي

من معايير اختيار الصديقة تقارب السن والتمسك بالدين والقيم صواب خطأ. حيث ان الصداقة تكتسب أهمية كبيرة في حياة الإنسان وأنها ذات قيمة وهي من أعظم القيم الاجتماعية. وان الصداقة تتم وفق مجموعة من الضوابط والشروط والمعايير التي تجعلها مفيدة ودائمة، وفي هذا المقال سنتكلم عن بعض معايير الصداقة من جوانب مختلفة.

 

حيث ان العبارة صحيحة: تقارب السن والالتزام بالدين والقيم ضوابط أساسية من أجل استمرار الصداقة.

وانه إذا لم تكن الصداقة قائمة على تقارب السن بين الصديقتين فإنها ربما تكون صداقة فاشلة وغير ناجحة، وكذلك ان معيار الالتزام بالدين والقيم هام في دوام الصداقة. وقد وضح الإسلام وحثنا على ضرورة أن تكون الصداقة قائمة على أساس تقوى الله تعالى، لأنها الناجية من الهلاك يوم القيامة.

حيث يقول الله سبحانه وتعالى: “الأخلاء يومئذٍ بعضهم لبعضٍ عدو إلا المتقين”، ويقول النبي “صلى الله عليه وسلم”: “المرء على دين خليله فلينظر أحدكم إلى من يخالل”، ويقول كذلك: “لا تصاحب إلا مؤمنًا ولا يأكل طعامك إلا تقي”. حيث حرص النبي “صلى الله عليه وسلم” على أن يعلي من قيمة الدين والقيم والتقوى والإيمان عند اختيار الصديق.

السابق
حدد التصرفات التي حذرتنا منها الآيات القرآنية بيت العلم
التالي
الصداقة علاقة يجمعها المكان كالعمل أو المدرسة أو المستشفى أو صواب خطأ

اترك تعليقاً