رياضة

«ديلويت»: مانشستر سيتي الأكثر استفادة من استثماراته رياضياً ومالياً

يتصدر نادي مانشستر سيتي قائمة «ديلويت» لأغنى أندية كرة القدم في العالم للمرة الأولى ليصبح رابع نادٍ في التاريخ يتصدر هذه القائمة التي تنشرها بشكل دوري مؤسسة «ديلويت» بشأن أبرز أندية العالم من حيث قيمة العائدات والإيرادات.

وقفز مانشستر سيتي من المركز السادس إلى الصدارة في هذه القائمة بعدما بلغت عائدات النادي في موسم 2020 ـ 2021 نحو 571.1 مليون جنيه استرليني (نحو 752.6 مليون دولار أمريكي) بفارق أكثر من 40 مليون دولار عن ريال مدريد الإسباني صاحب المركز الثاني في القائمة فيما حل بايرن ميونيخ الألماني وبرشلونة الإسباني ومانشستر يونايتد الإنجليزي في المراكز الثلاثة التالية.

ويتأهب حالياً مانشستر سيتي إلى إضافة نجاح جديد داخل المستطيل الأخضر ليرافق هذا النجاح المالي الكبير حيث يقترب فريق كرة القدم من الفوز بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي وللمرة الثامنة في تاريخ الفريق.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول الدوري الإنجليزي حالياً بفارق ثلاث نقاط أمام منافسه الوحيد ليفربول، وذلك قبل آخر جولتين من المسابقة هذا الموسم.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، كانت هناك العديد من التصريحات من مسؤولين رياضيين في القارة الأوروبية تشير إلى أن المال لا يحقق النجاح وأن الخبرة بالبطولات وشخصية الفريق يمكنها تحقيق النجاح أكثر من الإنفاق على تدعيم الصفوف.

وربما تكون هذه التصريحات صائبة في بعض الأحيان لكن المؤكد أن الفرق التي تسعى لتحقيق النجاح وحصد الألقاب عليها أولاً تدعيم صفوفها بأفضل العناصر، ثم تأتي عوامل مختلفة مثل الإدارة الرشيدة وشخصية الفريق والحماس والأمور الفنية والخططية لتكتمل منظومة النجاح.

وإلى جانب قائمة «ديلويت» تشير إحصائيات أخرى إلى مدى استفادة مانشستر سيتي من استثماراته على الجانبين الرياضي والمالي معاً.

وطبقاً لإحصائيات موقع «ترانسفير ماركت» العالمي، كان مانشستر سيتي وتشيلسي هما الأكثر إنفاقاً من بين أكثر 5 أندية في الدوري الإنجليزي على تدعيم صفوفهم خلال آخر عشر سنوات.

ولكن مانشستر سيتي كان الأكثر حصداً للبطولات من بين هذه الأندية الخمسة خلال الفترة نفسها وحتى قبل إضافة لقب الدوري الإنجليزي المنتظر تحقيقه خلال الأيام القليلة المقبلة فيما كان مانشستر يونايتد هو الأقل استفادة من استثماراته.

وخلال آخر عشر سنوات، وبالتحديد منذ موسم 2012 / 2013، وطبقا لبيانات «ترانسفير ماركت» أنفق مانشستر سيتي ملياراً و410 ملايين استرليني على التعاقدات مع اللاعبين.

وأسفرت هذه الاستثمارات عن الفوز بـ 11 لقباً، منها أربعة ألقاب في الدوري الإنجليزي هي أكثر من نصف عدد ألقاب الفريق على مدار تاريخه في البطولة، كما حصد الفريق ستة من ألقابه الثمانية في بطولة كأس رابطة المحترفين إلى جانب لقب واحد في بطولة كأس إنجلترا.

وبجانب هذه الألقاب الـ11، فاز الفريق أيضاً بلقبين في بطولة الدرع الخيرية (كأس السوبر الإنجليزي).

وخلال الفترة الزمنية نفسها، أنفق تشيلسي نحو 1.34 مليار استرليني لكن الفريق حصد 8 ألقاب فقط في البطولات المختلفة وربما نجح النادي في تعويض هذا الفارق من خلال الأرباح التي جناها من بيع العديد من اللاعبين حيث بلغت حصيلة بيع لاعبيه في الفترة نفسها نحو مليار استرليني.

ويأتي مانشستر يونايتد كثالث أكثر الأندية الإنجليزية إنفاقاً على تدعيم صفوفه باللاعبين في هذه الفترة بنحو 1.3 مليار استرليني لكنه فاز بألقاب أربع بطولات فقط وتبعه ليفربول في المركز الرابع حيث أنفق أكثر من 918 مليون استرليني لكنه حصد ألقاب ثلاث بطولات فحسب. ويحتل أرسنال المركز الخامس في تلك القائمة حيث أنفق نحو 910 ملايين استرليني وتوج بألقاب أربع بطولات.

السابق
الجيش يحارب في دونباس من أجل أمن روسيا ودول الناتو لم ترغب في الاستماع لدعوات الحوار
التالي
«التصديري للصناعات الهندسية» يطلق بعثة تجارية إلى أنجولا 27 يونيو المقبل | اقتصاد

اترك تعليقاً