منوعات

طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة – زيادة

طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة وعلاجها نهائيا يتم وفق أساليب عدة، حيث يعد تكون طبقة بيضاء على اللسان أمرًا شائعًا وقد يشير إلى وجود مشكلة صحية وبما أن اللسان مهم في العديد من الأمور، فمن الضروري الانتباه إلى وقايته، واللسان في الواقع مقياس مهم للصحة الجسدية بطريقة جيدة، لذلك يقوم الطبيب بفحص اللسان بشكل دقيق أثناء الفحوصات الطبية، وفي هذه المقالة سوف نتعرف على وجود طبقة بيضا على اللسان مسببة رائحة كريهة والعلاج المناسب عبر موقع زيادة.

طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة

طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة وعلاجها نهائيا

اللسان طبيعياً يظهر باللون الوردي مع طبقة بيضاء رقيقة، اللسان مركب من مجموعات عضلية متحركة متصلة بأسفل الفم، ولكن اللسان من أعلى يتكون من نتوءات كثيرة دقيقة تعرف بالحليمات تبدأ في النمو لفترة أطول عند مجموع الحواف وتجعل السان من أعلى خشنًا وتكون السبب الرئيسي لوجود حاسة التذوق لدى الجميع.

اللسان السليم يحتوي على العديد من الحليمات في الجزء العلوي والجانبين، ليس من الطبيعي أن يكون اللسان مختلفًا في اللون، ولكن بعض الظروف الصحية قد تغير شكل ولون هذا الجهاز اللسان، مثل تكزن طبقة بيضاء لها رائحة كريهة بسبب تراكم البكتيريا على النتوءات الموجودة باللسان، مع وجدود بعض المشاكل الصحية التي تكون سبب أساسي في تغيير اللسان إلى لون مختلف.

أسباب طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة

اللسان الأبيض هو نتيجة وجود مواد بكتيرية، وبسبب وجود أيضاً أنسجة تالفة موجودة بين النتوءات التي تقع على سطح اللسان، وتشكل مساحة كبيرة على الجزء العلوي من اللسان، مما يساعد في تجميع البكتريا والفطريات وبقايا الطعام في الفم.

حيث يساعد ذلك على إطلاق روائح كريهة في الفم ويضعف صحة اللثة والأسنان، وقد تتسبب الالتهابات أو الأمراض النادرة لدى بعض الأشخاص في تحول لون اللثة واللسان إلى اللون الأبيض، وتتمثل أسباب ظهور طبقة بيضاء على السان فيما يلي:

1- قلة النظافة الفموية

عادةً ما يكون ظهور طبقة بيضاء على اللسان مرتبط بنظافة الفم أو وجود مشاكل في خلايا الحليمات، والتي قد تنتفخ وتلتهب، كما أنه يمكن تكون البكتيريا والجزيئات وبقايا الطعام والأنسجة التالفة في اللسان من أعلى، مما يوفر مكاناً مناسباً لنمو وتكاثر البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة.

لأسباب معينة وعادات كثيرة خاطئة، قد تزداد الطبقة البيضاء والرائحة الكريهة وتكاثر الكائنات الحية الدقيقة، بما في ذلك ، أنك لا تهتم بتنظيف أسنانك بشكل منتظم، وتعاني من جفاف شديد في الفم، وتناول الأطعمة اللينة، وإصابة اللسان والتهابه، والتدخين وشرب الكحل.

2- الحزاز الفموي

وهو مرض التهابي مزمن يستمر لوقت طويل يصيب تجويف الفم وينتج هذا المرض عن اختلال وضعف في جهاز المناعة، وهو نظام يقي الجسد من أي عدوى أو بكتيريا.

3- البهاق أو الطلاوة

هذه حالة منتشرة بشكل كبير وتكون ناتجة عن زيادة نمو خلايا اللسان، والتي تتحد مع تراكم الكراتين لتشكيل الطلاوة عادة لا تكون خطيرة للغاية ، لكنها قد تصبح سرطانية بعد استمراه لوقت طويل يتعدى السنوات، ولم يتم تحديد سبب ظهورها بشكل دقيق لوقتنا الحالي.

4- اللسان الجغرافي

وهي تحدث خلال تجدد جلد وخلايا اللسان، لأن سطح اللسان يتجدد بشكل سريع للغاية، تاركًا بعض الالتهابات التي تسبب احمرار وحساسة، وباقي الأجزاء الأخرى من اللسان لا تجدد، لفترة كبيرة وتسبب في تكوين الطبقة البيضاء والرائحة الكريهة، ولن تنتشر من مريض لأخر.

5- القلاع الفموي

يتعرض لها الشخص نتيجة عدوي المبيضات التي تنتج بسبب الفطريات مكونة الطبقة البيضاء، وهنا بعض العامل التي تسبب زيادة هذه المشكلة من أهمها:

  • ضعف الجهاز المناعي.
  • مرضي السكري.
  • نقص الحديد والفيتامينات.
  • تركيب أطقم الأسنان.
  • تناول الأدوية السرطانية.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.

6- الزهري

ينتقل مرض الزهري عن طريق العلاقة الجنسية، ويسبب ظهور طبقة بيضاء على اللسان إذا لم يتم العلاج الطبي بشكل مناسب.

علاج طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة

يجب أولا تحديد السبب الرئيسي لظهور طبقة بيضاء على السان وانبعاث رائحة كريهة من الفم لتحديد العلاج المناسب ومن أهم طرق العلاج والتخلص من هذه المشكلة ما يلي:

1- تنظيف الفم واللسان

الاهتمام بغسل الأسنان وتنظيفها جيداً بعد تناول أي أطعمة باستخدام الفرشاة، فهي تساهم بشكل كبير على التخلص من رائحة الفم الكريهة التي تظهر بسبب تكون البكتيريا والجراثيم في اللثة واللسان، ويساعد أيضاً تنظيف الفم باستمرار على الحماية من العدوى وتكون الفطريات التي تؤثر على صحة الفم.

2- الغرغرة

الغرغرة بالماء الدافئ بشكل يومي بعد تناول الطعام يساعد على نظافة الفم وعدم تكون أي بكتيريا أو جراثيم مسببة طبقة بيضاء ورائحة كريهة، كما يمكن الغرغرة باستخدام محلول الملح أو زيت شجرة الشاي بإضافتهم إلى الماء واستخدامهم للتخلص من هذه المشكلة.

3- علاج المشكلات الصحية

تلقي العلاج المناسب إذا تم تحيد وجود مرض أو مشكلة صحية مسببة لتكون هذه الطبقة البيضاء وانبعاث الرائحة الكريهة من الفم مثل مرض الزهري.

4- الابتعاد عن السلوكيات اليومية الخاطئة

الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين ومضغ التبغ، مع الحرص على استخدام منتجات العناية بالفم التي تحتوي على المركبات الستيرويدية التي تساهم بشكل فعل في القضاء على الطبقة البيضة على اللسان.

5- شرب الماء

يجب الاهتمام بتناول كميات كبيرة من المياه لأنها تساعد على عدم تراكم البكتيريا والفطريات في اللثة وعلى سطح اللسان والتخلص من بقايا الطعام.

6- تحسين النظام الغذائي

البعد تماما عن تناول السكريات لأنها تسبب ضرر كبير للفم واللثة والأسنان لأنها تؤدي إلى نمو البكتيريا والجراثيم في الفم مسببة طبقة بيضاء مع رائحة كريهة، وتناول الخضروات والفواكه التي تساعد على التخلص من مشكلة جفاف الفم.

كيف يتم تشخيص اللسان الأبيض

يقوم الطبيب برؤية اللسان وفحصه جيدا مع فحص الأغشية لموجودة في الفم وطرح بعض الأسئلة على الشخص المريض للوصول لمعلومات كافية لتحديد السبب، للتأكد من وجود أي علامات أخرى تدل على ي مشاكل صحية.

يقوم الطبيب بأخذ عينة من الطبقة البيضاء الموجودة على اللسان لتحليلها مع عمل بعض الاختبارات الضرورية مثل تحليل الدم وفحص المعدة والأسنان لتشخيص المشكلة بشكل سليم.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب

هناك بعض العلامات التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب مثل:

  • استمرار هذه الطبقة البيضاء على اللسان لوقت طول يتعدى عشر أيام دون أن يختفي.
  • الشعور بألم شديد واحمرار في اللسان.
  • تقرحات في تجويف الفم واللثة.
  • عدم القدرة على الحديث وتناول الطعام ومضغه.
  • ارتفاع في درجة الحرارة مع فقدان ملحوظ في الوزن.
  • طهور طفح جلدي حول منطقة الفم.

طرق الوقاية من طبقة اللسان البيضاء ورائحة الفم الكريهة

  • اتباع نظام غذائي صحي متنوع.
  • الامتناع عن التدخين وتناول الكحول ومضغ التبغ.
  • استعمال خيط الأسنان يوميا للتخلص من الرواسب الموجودة في الفم.
  • استخدام فرشاة ناعمة ومعجون أسنان يحتوي على الفلوريدا.
  • تنظيف الأسنان صباحاً ومساءً.
  • الاهتمام بالذهاب إلى طبيب الأسنان كل فترة من الوقت للتأكد من صحة الفم والأسنان.

والآن نكون وصلنا لختام موضوعنا عن مشكلة تراكم طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة وعلاجها نهائيا وذكرنا أهم أسبابها وطرق الوقاية من التعرض لهذه المشكلة، مع الحرص على نظافة الفم باستمرار لتجنب هذه المشكلة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

السابق
طريقة النهوض من السرير بعد العملية القيصرية – زيادة
التالي
أعراض الفتاق عند النساء – زيادة

اترك تعليقاً