منوعات

أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب – زيادة

أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب والتخلص من هذا الألم المزعج وتبعاته التي تعوق الحياة هو ما سوف نتعرف عليه اليوم عبر موقع زيادة ، حيث أن هناك الكثير من الأفراد الذين يعانوا من مشكلة عدم انتظام دقات القلب وسرعة ضرباته فهناك أكثر من حوالي مليون شخص كل عام في منطقة المملكة الأمريكية المتحدة، ولهذا نرغب بأن نقدم لكم اليوم أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب وأعراضه.

ننصحكم بزيارة مقال: علاج عدم انتظام ضربات القلب بالأعشاب

ما هو عدم انتظام ضربات القلب

ضربات القلب السريعة من الممكن أن تقوم بتعريفها أنها زيادة الضربات عن معدلها الطبيعي وهو مائة نبضة في الدقيقة الواحدة، ولك أن تعلم أيضًا أن هناك عدة أشكال لسرعة اضطرابات دقات القلب فوق المعدل البطيء، وسرعة القلب الجيبي، وسرعة القلب بطيني.

أما عن التسارع فوق بطيني قد يحدث بسبب وجود اضطرابات الإشارات الكهربائية في الصمامات القلبية التي هي موجودة في البطينين والذي يؤدي لزيادة سرعة نبض القلب، وهذا يجعل هناك مشكلة عدم القدرة على ملء هذه الحجرات بالدم قبل حدوث الانقباض؛ فيكون أثر ذلك هو قلة في كمية الدم التي تكون واصلة لباقي أجزاء جسم المصاب.

بالنسبة لتسارع الجيبي هذا يحدث بسبب ارسال منظم ضربات القلب إشارات كهربائية بسرعة فوق حدها الطبيعي، ويحدث سرعة نبضات القلب في تلك الحالة والتي تكون متمثلة في سرعة إشارات الكهرباء في بطيني ويكون متمثلاً في عدم منح القلب فرصة لكي يمتلئ بالدم وبالتالي تقل كمية الدم التي تكون همزة الوصل لباقي كل جزء في الجسم.

يحدث عدم انتظام دقات القلب عندما تحدث نبضات كهربائية غير طبيعية في القلب نفسه؛ وذلك لأن دقات القلب الطبيعية التي تنتج تكون غير طبيعية بالمرة، ولكن هذا لا يجعل المصابين به في حيرة وقلق، إن هذا النبض يكون خفيف أو بسرعة وأن عدم انتظام دقات القلب تتم بشكل غير عادي وغير طبيعي فمن الممكن أن يتسبب بجلطات دموية أو ربما يحدث سكتة قلبية مفاجئة للشخص الذي يعاني من هذا المرض.

أنواع عدم انتظام ضربات القلب

هناك نوعين لعدم انتظام ضربات القلب اثنين أساسيين لعدم انتظامه هما:

  • ضربات قلبية سريعة بشكل غير عادي.
  • ضربات قلبية بطيئة للغاية.

أسباب عدم انتظام ضربات القلب

فهناك عدة أسباب للإصابة تعتمد على نمط الحياة للشخص المصاب، سواء كانت دقات قلبه بطيئة أو سريعة، وهذا يرجع لتاريخ التشخيص الصحي والبيئة المحيطة.

هناك عدة أنواع لأمراض القلب وعيوبه وتتمثل في أنه يوجد أمراض قلب تظهر مع بدء الحياة للمولود، وهناك أيضًا عدة أمراض ربما تصيب صمامات القلب.

1- أسباب عدم انتظام القلب متعلق بحالته

توجد هناك أسباب واضحة لعدم انتظام دقات القلب هي:

  • وجود عيوب خلقية.
  • عيوب في القلب.
  • حدوث تورم في القلب.
  • قلة إمداد القلب بالدم الكافي.
  • مرض الشريان التاجي.

2- أسباب عدم انتظام القلب الجسمانية

أمراض جسمانية المؤثرة بشكل كبير جدًا على كفاءة القلب والقدرة على العمل بشكل سليم مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكر.
  • اضطرابات درقية.
  • اختلال توازن الملح بالجسم.
  • أدوية تؤثر على القلب وخصوصًا التي تحتوي على منشطات.
  • مشروبات تحتوي على كافيين.
  • مشروبات غازية.
  • أشياء تعرضك للإجهاد المستمر.

متى يكون عدم انتظام ضربات القلب خطير

عدم انتظام ضربات القلب يكون خطير جدًا بالنسبة للأشخاص الذين ربما يعانون من مرض قلبي مزمن أو قصور، حيث توجد العديد من الأعراض التي تصيب الأشخاص ولكنهم لا يعلمون عنها شيئًا.

ولكن يتم اكتشاف مرض عدم انتظام ضربات القلب للشخص إذا تم تشخيصه بشكل سليم كاملًا، فهناك العديد من المرضى الذين يكونوا لديهم أحد الأشخاص الموجودين في العائلة أصيب بسكتة قلبية مفاجئة، ولديهم سرعة في ضربات القلب أو خفقان القلب الغير منتظم.

أعراض عدم انتظام ضربات القلب

هناك العديد من الأعراض التي يعاني منها الشخص المصاب بعدم انتظام ضربات القلب منها:

  • شعور بدوخة تظل ما بين الضعيف، والمتوسط.
  • شعور بضيق في التنفس.
  • فقد الوعي.
  • الشعور بالدوار المستمر طول الوقت.
  • شعور بالخفقان.

أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب

  • في العلاج هنا سوف يكون هادف من الأساس لمحاولة العمل على تقليل سرعة دقات القلب لكي تصل لحدها الطبيعي، ومحاولة البعد تمامًا عن التعرض لسرعة ضربات القلب في أي وقت قادم بالمستقبل، هذا إلى جانب تقليل خطورة التعب من أي مضاعفات قد تترتب على سرعة نبضات القلب المختلفة بين المصابين.
  • وهذا يكون معتمد كل الاعتماد على سن المصاب وصحته بشكل عام، وما السبب وراء تعبه من سرعة نبضات قلبه، هذا وحتمًا يجب أخذ كل الاحتياطات اللازمة وراء الإصابة بالمرض وضرورة الدقة في التشخيص.

1- الأدوية الكيميائية

  • تعتبر الأدوية من العلاجات القوية في حالة الإصابة بعدم انتظام دقات القلب، فالأدوية تتمثل في المضادات ضد ضربات القلب فمنها ما يعمل على تحقيق الأهداف في وقت واحد، وتلك الأدوية يتم أخذها عن طريق الفم، أو ربما يكون حقن عضلي من أجل الحد والقضاء على الإصابة تمامًا.
  • توجد عدة اختيارات دوائية مستخدمة كمضادات للحد من اضطرابات النظام العادي للقلب وهذا لأجل الحصول على الوقاية النهائية من سرعة نبضات القلب، فسوف يتم العلاج عن طريق أخذ بعض الأدوية المختلفة الأخرى والتي ستكون بديلة عن عقاقير مضادات اضطرابات النظام مثل الحاصرات المستقبلية والقنوات المتخصصة بالكالسيوم.

2- النظم القلبية وتقويمها

تعني وقف حالة الرعشة التي يصاب بها المريض، وسوف يتمم إجراء الاختيار هذا للعلاج بالمستشفيات وهذا يكون عن طريق زيادة القلب بصدمة الكهرباء والتي تكون كفيلة بأي تأثير في الإشارات الكهرباء الموجودة بالقلب، والتي سوف تؤدي لإعادة النظام الطبيعي الخاص بالقلب.

3- عملية وضع القسطرة للقلب

وهذا يعني استئصال باستخدام القسطرة فسوف يتم في تلك الحالة عملية قسطرة للقلب من خلال إدخال القناطير من خلال الفخذ أو الذراع أو الرقبة وبعدها يتم من خلال الأوعية الدموية التي تصل للقلب لكي تقوم هذه الأقطاب الكهربائية المتواجدة في أطراف القناطير تلك بتدمير جميع الممرات التي هي مسؤولة عن توليد الإشارات الكهربائية الزائدة.

يمكنكم التعرف على: متى يكون خفقان القلب خطير

في نهاية مقالنا الذي كان يحمل عنوان أفضل علاج لعدم انتظام ضربات القلب والذي قدمنا فيه جميع وسائل العلاج والمضادات ضد الإصابة بسرعة نبضات القلب وعدم دقاته بالشكل المنتظم، وتعرفنا على الأعراض والأسباب وسبل التشخيص التي سوف يتم أخذ العلاج المناسب بعده ولهذا الذهاب إلى الطبيب المختص هام جدًا قبل تناول أي نوع من أنواع العلاجات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

السابق
من هو زوج الفنانة هاجر أحمد نجمة فيلم زومبي
التالي
نتيجة برايتون ضد مان يونايتد في الدوري الإنجليزي

اترك تعليقاً