تقنية

هل تعيد تويتر مؤسسها بعد استحواذ ماسك؟

نشرت شبكة بلومبيرغ تقريراً تساءلت فيه عن الخطوات التالية التي يتوقع أن تشهدها منصة تويتر بعد إعلان استحواذ إيلون ماسك عليها، ومن هذه التساؤلات إمكانية عودة جاك دورسي مؤسس المنصة إليها بعد أن أصبحت ملكاً لأغنى رجل في العالم.

وقال ماسك يوم الاثنين إنه سينفق 44 مليار دولار للحصول على خدمة التواصل الاجتماعي المفضلة لديه، وهي صفقة ظلت قيد الإعداد لأسابيع، ومع ذلك لا يزال من المستحيل فهمها إلى حد ما حتى تم الإعلان عنها بعد ظهر يوم الاثنين.

ويوجد الآن ما لا يقل عن 420 سؤالاً قائماً حول الترتيب الجديد، بما في ذلك ما إذا كان جميع موظفي تويتر ستكون لديهم وظائف بمجرد إغلاق الصفقة وما إذا كان ماسك يغادر مقر تويتر في سان فرانسيسكو.

ولعل أكثر الأسئلة إلحاحاً من وجهة نظر كاتب التقرير، هو من الذي سيدير تويتر في ظل ملكية ماسك؟ وهل يمكن أن يكون دورسي هو ذلك الشخص؟

من المفهوم أن ماسك، الذي يدير أيضاً شركة تسلا لصناعة السيارات وشركة سبيس إكس للفضاء، لن يكون لديه الكثير من الوقت لتكريسه لتويتر بشكل يومي.

ومن غير المفهوم أيضاً أن باراغ أغراوال، الرئيس التنفيذي الحالي لتويتر، سيبقى طويلاً في هذا المنصب. بعد كل شيء، قال ماسك «ليس لدي ثقة في الإدارة» عندما أرسل إلى تويتر خطاب العرض الأولي الخاص به. ومن المحتمل بالتأكيد أن ماسك لن يبقي تلك الإدارة في موقع المسؤولية الآن بعد أن امتلك الشركة.

تؤدي هذه التساؤلات إلى التفكير في دورسي، وقد يبدو الأمر جنونياً. دورسي هو نفس الشخص الذي ترك وظيفته مؤخراً في إدارة تويتر في نوفمبر وهو مهووس حالياً بعملة البيتكوين. لكن اسم دورسي ظهر في بعض المحادثات التي أجريت يوم الاثنين، ولا يبدو أن الأشخاص الذين يعرفون تويتر على استعداد لاستبعاده بالكامل.

وظهر ماسك في مقطع فيديو، وذلك في مقابلة أجراها معه دورسي في بداية عام 2020، وتحدثا أمام الموظفين عن كيفية إصلاح تويتر. وعندما ظهر الثنائي في مؤتمر لعملة بيتكوين العام الماضي، حدث ذلك لأن دورسي دعا ماسك للانضمام إلى تويتر. وعندما عُرِض على ماسك مقعد في مجلس إدارة تويتر في وقت سابق من هذا الشهر – وهو عرض رفضه في النهاية – غرد دورسي بأنه يريد ماسك في المنصة لفترة طويلة. وكان دورسي قد قال عن ماسك في عام 2019: «أنا معجب به، وأحب ما يحاول القيام به، وأريد المساعدة بأي طريقة». ويتشارك كليهما نفس الأفكار المتعلقة بتويتر، وأبرزها الاعتقاد بأن الخوارزميات التي تتحكم بسيل الأخبار في تويتر ينبغي أن تكون أكثر شفافية ومفتوحة المصدر. وقد أعرب كلاهما عن الإشكاليات التي تخص رقابة تويتر على كلام المستخدمين، ولعل من الغريب أن تكون هذه أفكار دورسي الذي تولى إدارة تويتر خلال السنوات الـ6 الماضية.

السابق
مشاهدة مباراة مومباي سيتي والقوة الجوية بث مباشر الآن دوري أبطال آسيا
التالي
ماسك يدفع غرامة خيالية لو ألغى صفقة تويتر

اترك تعليقاً